إثر استهدافه بالرصاص من قبل خلايا “التنـ ـظيم”.. مقـ ـتل عنصر من “قسد” بريف الحسكة الجنوبي

محافظة الحسكة: قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية اليوم، جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر بواسطة مسدس حربي من قبل مسلحين مجهولين يرجح تبعيتهم لخلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في منطقة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي، ضمن مناطق سيطرة “قسد”.
وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” تزايداً في عمليات الاغتيالات والهجمات، تطال عناصر “قسد” والتشكيلات المنضوية تحت رايتها، والعاملين ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية قي شمال وشرق سوريا.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 190 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 140 قتيلا، هم 53 مدني بينهم سيدتان وطفل، و86 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وقيادي في التنظيم.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.