إثر ثأر قديم.. أهالي يعثرون على ج-ث-ة عنصر من حركة “أحر-ا-ر ال-ش-ام الإ-سلا-مية” بريف الباب شرقي حلب

محافظة حلب: عثر أهالي على جثة تعود لأحد عناصر فصيل “حركة أحرار الشام الإسلامية”، مقتولاً على طريق ترحين بريف مدينة الباب بريف حلب الشرقي ضمن منطقة “درع الفرات”
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب ينحدر من بلدة السفيرة بريف حلب، وقد قتل نتيجة ثأر قديم بين عائلته “آل عبدو” وعائلة ” آل دحو”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس عثور عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية في مدينة الباب، مساء اليوم على جثة شاب من مهجري بلدة أبو الظهور بريف إدلب ويقيم في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، مقتول في ظروف غامضة، بعدة طلقات في رأسه وصدره، حيث وجدت جثته ملقاة بالقرب المحلق الجنوبي في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
يأتي ذلك، استمرارا لحالة الفلتان الأمني في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في منطقتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في ريف حلب الشمالي.