إثر خلاف عائلي.. متعاطي لـ”المـ ـخـ ـد ر ا ت” من “الجيش الوطني” الموالي لتركيا يـ ـقـ ـتـ ـل والده ويلوذ بالفرار بعفرين شمالي حلب

محافظة حلب: وقعت جريمة شنعاء هزت مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، حيث أقدم عنصر في صفوف “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، على إطلاق النار على والده نتيجة خلاف عائلي في قرية كوكان على طريق راجو بريف عفرين مما أدى لمقتله على الفور، فيما لاذ القاتل بالفرار لجهة مجهولة.
ويشار بأنهما من نازحي ريف معرة النعمان الشرقي بريف إدلب، ويعرف القاتل بتعاطيه لمادة “المخدرات”
يأتي ذلك بسبب الفوضى والفلتان الأمني المستشري في مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ في 22 كانون الثاني الجاري، إقدام عنصر من فصيل “السلطان سليمان شاه” المعروفة بـ “العمشات” على إطلاق النار على مواطن من مهجري الغوطة الشرقية، في حي الأشرفية بمدينة عفرين مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مشافي عفرين لتلقي العلاج.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المواطن “الغوطاني” يملك محل لبيع المواد الغذائية في حي الأشرفية بمدينة عفرين، طلب من عنصر “العمشات” دفع ديونه المتراكمة عليه، إلا أن الأخير رفض دفع ديونه لتحصل مشاجرة بين الطرفين على إثرها أقدم العنصر بطعن المواطن بعدة طعنات بواسطة سلاح أبيض واطلاق النار عليه، فيما تمكن العنصر من الفرار إلى جهة مجهولة بعد الحادثة.