إثر وفاة شاب.. ذوي القتيل يحرقون خيام نازحين في قرية بريف عفرين

محافظة حلب: توفي شاب متأثراً بإصابته التي أصيب بها، جراء الاشتباكات التي اندلعت، يوم أمس، بين عائلتين نازحتين من  تل الطوقان بريف إدلب وتل الضمان بريف حلب.
وفي سياق ذلك، أحرق ذوي القتيل ومسلحين يرتدون زي “الجيش الوطني” عدد من خيام نازحي تل الطوقان، وسط استمرار التوتر بين الطرفين واستنفار للشرطة العسكرية قرية قطمة التابعة لناحية شران بريف عفرين.
وكان المرصد السوري قد رصد، أمس، إصابة أكثر من 15 شخص بجروح متفاوتة بينهم حالات حرجة، إثر اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة، بين نازحين من تل الضمان في ريف حلب وآخرين من أهالي تل الطوقان بريف إدلب، في مخيم بالقرب من قرية قطمة التابعة لناحية شران بريف عفرين، حيث جرى نقل الجرحى إلى مستشفى إعزاز الوطني لتلقي العلاج.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد