إجلاء ألفي شخص من آخر معاقل داعش بسورية

24

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج أكثر من 2000 شخص بينهم عشرات من مقاتلي تنظيم داعش، من المعقل الأخير للتنظيم في شرق سورية.
وتشن قوات «سورية الديموقراطية» المدعومة أميركيا «قسد»، هجوما أخيرا على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وقامت بتأمين حافلات لإجلاء المدنيين والمقاتلين المحاصرين في الداخل.
وقال المرصد السوري «بالإجمال خرج 2,200 شخص في الساعات الـ24 الأخيرة، بينهم 180 مقاتلا من تنظيم داعش»، مبينا أن حوالى 1,100 شخص معظمهم من النساء والأطفال، بالإضافة إلى 80 عنصرا من التنظيم خرجوا في موكب سيارات وحافلات إلى مخيمات تديرها قوات سورية الديموقراطية.

نزوح جماعي
يأتي ذلك في وقت بدأت قوات سورية الديموقراطية مدعومة بغارات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، شن هجوم في سبتمبر لإخراج تنظيم داعش.
وتشير بعض الإحصاءات المطلعة، إلى أن أكثر من 20 ألف شخص تركوا المنطقة منذ بداية ديسمبر الماضي، بينهم مقاتلون من سورية والعراق وروسيا والصومال.
وقالت الأمم المتحدة في بيان حديث «إن نحو 25 ألف شخص بالإجمال هربوا من القتال في الأشهر الستة الأخيرة، في الوقت الذي يستميت فيه المتطرفون في الدفاع عن معاقلهم».

مخاوف
كشف المرصد أن تدفق الخارجين من المنطقة تسارع في الأيام الأخيرة، إذ ترك نحو 5,300 شخص بينهم 500 من تنظيم داعش، منذ الجمعة عندما بدأت عملية الإجلاء.
وكان الآلاف قد خرجوا قبل ذلك سيرا على الأقدام.
وتسبب التفجير الانتحاري الذي تبناه داعش أول من أمس، بمقتل 16 شخصا على الأقل، بينهم مدنيون وأميركيون من قوات التحالف الدولي، وسط مدينة منبج في شمال سورية التي يسيطر عليها مقاتلون عرب وأكراد قرب الحدود التركية.
وجاء التفجير بعد أقل من شهر على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب قواته من سورية بعدما حققت هدفها بهزيمة التنظيم.

الحل السياسي
كان المبعوث الدولي الخاص إلى سورية جير بيدرسون، قد غادر أمس دمشق، مؤكدا الحاجة للتوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة ينهي النزاع المستمر في البلاد منذ نحو 8 أعوام.
وقال مصدر في الأمم المتحدة، إن «بيدرسون غادر دمشق إلى بيروت، بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام وتخللها لقاء مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم».
ويواجه بيدرسون مهمة صعبة تتمثل بإحياء المفاوضات في الأمم المتحدة، بعدما اصطدمت كافة الجولات السابقة التي قادها سلفه بمطالب متناقضة من طرفي النزاع.

المصدر: الوطن