إحباط محاولة لتقدم النظام بعددٍ من المحاور في ريف حلب الغربي

28

كشف القيادي بالجبهة الوطنية للتحرير  النقيب عبد السلام عبد الرازق، عن أنه “تم إحباط محاولة لتقدم النظام على عددٍ من المحاور في ريف حلب الغربي”.

وقال عبد الرازق في تصريحات خاصة لمراسل “أنا برس”،  إن “قوات النظام (…) مدعومة من الميليشيات الإيرانية حاولت اليوم التقدم على جبهات ريف حلب الغربي على عدة محاور بخاصة الراشدين والبحوث تحت تغطيه نيران المدفعية التي طالت عمق ريف حلب حتى بابيص.. وامتد القصف من كفر حمره حتى الراشدين”.

وتابع: “تصدت الجبهة الوطنية للتحرير للهجوم المعادي وكبدت القوات المهاجمة خسائر بالأرواح، وقتلت وجرحت مجموعة من العناصر، ما اضطرهم إلى الانسحاب، مع استمرار القصف على جبهات ريف حلب الغربي”.

وفي تقرير له اليوم، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنه خروقات متجددة طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، واتفاق بوتين – أردوغان، إذ رصد المرصد قصفاً من قبل قوات النظام استهدف مناطق في جبل التركمان، بالريف الشمالي للاذقية، فيما دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، ومقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية في الجبهة الوطنية للتحرير على محاور حي جمعية الزهراء ومنطقة البحوث العملية ضمن منطقة سريان الاتفاق في الأطراف والضواحي الغربية لمدينة حلب، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال، وقصف من قبل قوات النظام على منطقتي ضاحية الراشدين والبحوث العلمية وأماكن في بلدة المنصورة.

 فيما سقطت –وفق المرصد- قذيفتان على مناطق سيطرة قوات النظام في حي جمعية الزهراء، كما قصفت قوات النظام أماكن في قرية التينة في الريف الشرقي لإدلب.

المصدر: anapress