إحدى أكبر الفصائل العسكرية العاملة في سوريا تشهد استقالات ضمن الصف الأول لقادتها

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن استقالات عدة شهدتها حركة أحرار الشام الإسلامية، لقيادات الصف الأول، حيث أكدت مصادر موثوقة، أنه انشق كل من، جابر علي باشا النائب الأول للقائد العام للحركة وأنس نجيب النائب الثاني للقائد العام بالإضافة لاستقالة مهند المصري المعروف بأبو يحيى الحموي من مهامه كرئيس للجناح العسكري لحركة أحرار الشام، حيث تم تعيين بدائل لهم، يذكر أن عملية الاستقالات هذه تأتي بعد تعيين قائد عام جديد للحركة في الأيام القليلة الماضية، ولم ترد معلومات إلى الآن عن أسباب استقالة هؤلاء القياديين، فيما رجحت مصادر أن تكون التغييرات ارتبطت بعملية تغيير قائد الحركة وتعيين قائد جديد لها قبل أيام.