إحصائية جديدة لعدد قتلى الحرب فى سوريا

قتل أكثر من 330 ألف شخص بينهم نحو 100 ألف مدني، خلال أكثر من ست سنوات من النزاع الذي تشهده سوريا، وفق حصيلة جديدة أوردهاالمرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن، فى تصريحات صحفية «تمكن المرصد من توثيق مقتل 331،765 شخص على الأرض السورية، بينهم 99617 مدنيًّا فى الفترة الممتدة من 15 مارس 2011 حتى 15 يوليو».

وأوضح أن بين القتلى المدنيين 18،243 طفلًا و11،427 امرأة.

وكانت الحصيلة الأخيرة للمرصد فى 13 مارس الماضي قد أفادت بمقتل أكثر من 320 ألف شخص بينهم أكثر من 96 ألف مدني.

وأحصى المرصد مقتل 116،774 من قوات النظام والمسلحين الموالين له، بينهم 61،808 جنود سوريين و1480 عنصرًا من حزب الله اللبناني.

فى المقابل، قتل نحو 57 ألفًا من مقاتلي الفصائل المعارضة والإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية أبرز مكوناتها وتخوض مواجهات ضد الجهاديين.

وأيضًا، قتل أكثر من 58 ألفًا من مقاتلي جبهة فتح الشام «النصرة سابقًا» وتنظيم «داعش» الإرهابيين، ومقاتلون أجانب من مجموعات أخرى.

وتشهد سوريا منذ مارس 2011 نزاعًا بدأ باحتجاجات سلمية ضد نظام الرئيس بشار الأسد، تحول إلى حرب دامية تسببت إلى جانب العدد الكبير من القتلى بدمار هائل فى البنى التحتية وبنزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل سوريا وخارجها.

المصدر: الدستور