إخلاء حالات إسعافية مع مرافقين لهم من مضايا وكفريا والفوعة بريفي دمشق وإدلب

علم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر طبية وأهلية أن فريقاً من الهلال الأحمر أخلى عدد من الحالات الإسعافية من بلدة مضايا في ريف دمشق مع مرافقيهم بالتزامن مع إخلاء عدد من الحالات الإسعافية من بلدتي كفريا والفوعة اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف ادلب، ضمن اتفاق لإخلاء مرضى بحاجة لعلاج في مشافي خارج بلداتهم ومدنهم المحاصرة بسبب تردي حالتهم الصحية، في حين فارق طفل الحياة في مدينة مضايا جراء سوء حالته الصحية ونقص الأدوية والعلاج اللازم وعدم نقله لتلقي العلاج في مشافي خارج المدينة.