إدارة الهجرة التركية تضيق على العمال السوريين.. ومطالب بمنح حق اللجوء بدلًا من الحماية المؤقتة

أصدرت إدارة الهجرة التركية تعليمات تنص على ترحيل العمال السوريين الذين لا يملكون تصريح “إذن عمل”.

ويأتي ذلك، بعد الأحداث العنصرية التي شهدتها أنقرة والاعتداءات بحق السوريين في مطلع آب الجاري. 

ووفقًا للمصادر فإن القرار الأخير سيؤثر سلبًا على السوريين الذين لا يملكون تصريح “إذن عمل”، في حين أنهم كانوا يعملون بأجور قليلة لا تتجاوز الـ250 دولار أمريكي أي ما يعادل 2000 ليرة تركية شهريًا، بينما يتقاضى العامل التركي نحو 300 دولار أمريكي، والحد الأدنى للأجور 2825 ليرة تركية.

ويعتبر اللاجئين السوريين قرارات الترحيل التي تصدر من قبل إدارة الهجرة لا تتوافق مع القانون الدولي، لأنه يتم ترحيل أشخاص مطلوبين للنظام أو للمعارضة أو لجهة ما.

ويطالب السوريون بتسليم ملف السوريين في تركيا لمفوضية الأمم المتحدة كما هو الحال في لبنان والأردن، ومنحهم حق اللجوء بدلًا من بطاقة الحماية المؤقتة.

وترفض تركيا توقيع البرتوكول مع مفوضية الأمم المتحدة كما هو الحال في الدول التي تستقبل اللاجئين السوريين، لاستخدامهم كورقة ضغط سياسية، والتحكم بمصادر الأموال.

 

مواطن سوري في تركيا يبين جحف القرارات التركية بحقهم بعد صدور قرار ترحيل الذين لا يملكون “إذن عمل” إلى سورية