المرصد السوري لحقوق الانسان

إدارة “دويلة الهول” تنقل 21 طفلا يتيما إلى مخيم روج تحضيرا لترحيلهم إلى بلادهم

نقلت إدارة “مخيم الهول”، اليوم، 21 طفلا يتيما من “دويلة الهول” إلى مخيم روج بريف المالكية، بينهم أجانب من جنسيات مختلفة، وهم: فرنسيون وداغستانيون ومصريون. وقالت مصادر إنه يجري التحضير إلى ترحيلهم قريبا إلى بلدانهم، بينما بقي داخل “دويلة الهول” 203 طفلا يتيما من أبناء عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” ويبلغ عددهم الكامل 224.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 22 ديسمبر/كانون الأول 2019،  تسليم “الإدارة الذاتية” في شمال وشمال شرق سوريا طفلين يتيمين من جنسية فنلندية إلى حكومة بلدهما. ويذكر أن الطفلين من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وكان “المرصد السوري” نشر، في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2019، أن “الإدارة الذاتية” شمال شرق سوريا عمدت إلى تسليم طفلين شقيقين من جنسية نمساوية وهما من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى حكومة بلادهم، حيث جرت عملية التسليم عند معبر سيمالكا بمنطقة المالكية/ديرك شمال شرق الحسكة الذي يصل بين سوريا والعراق، بحضور وفد من وزارة الخارجية النمساوية ومسؤولين في “الإدارة الذاتية”. وجرى عقد مؤتمر بين الجانبين هناك، وكان “المرصد السوري” نشر في بدايات أيلول/سبتمبر الفائت من العام الفائت، أن الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا سلمت 4 أطفال من عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” لممثلين عن الحكومة الروسية، والأطفال هم طفل داغستاني وثلاثة أطفال شيشان، حيث إن الأطفال من اليتامى وكانوا متواجدين ضمن “دويلة الهول” أقصى جنوب شرق الحسكة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول