إرادة المقاتلين وصواريخ التاو الأمريكية تفشلان أول عملية مشتركة للطائرات الروسية مع قوات النظام البرية

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في محيط قرية لطمين بوتيرة أخف عن سابقتها، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية وتجمعات أخرى من طرف آخر، والتي رافقها تنفيذ نحو 30 غارة من قبل طائرات حربية روسية على مناطق الاشتباك ومناطق في بلدات وقرى اللطامنة وكفرزيتا والصياد وكفرنبودة، ولم ترد معلومات عن الخسائر البشرية، كما نفذت نحو 16 غارة على مناطق في جبل الزاوية وريف معرة النعمان وقرب البارة والهبيط وخان شيخون ومناطق أخرى بريف إدلب.

 

كما ترافقت الاشتباكات والمعارك العنيفة وهجوم قوات النظام في أرياف حماة الشمالية والشمالية الغربية والشمالية الشرقية، ومحاولات صده من قبل الفصائل المقاتلة والإسلامية مع استهدافها بصواريخ التاو أمريكية الصنع، والتي أسفرت مع الاستهداف بصواريخ موجهة من أنواع أخرى، عن تدمير وإعطاب أكثر من 15 عربة مدرعة وآلية ودبابة لقوات النظام، ومقتل وإصابة عدد منهم، كما ارتفع إلى 5 على الأقل بينهم قيادي في فصيل مقاتل عدد المقاتلين الذي استشهدوا خلال الاشتباكات ذاتها، فيما تمكنت الفصائل من التقدم في إحدى جبهات شرق مورك، وانباء عن سيطرتها على تلال في المنطقة.

 

شريط مصور يظهر تحليق متزامن لعدد من الطائرات الروسية في سماء ريف حماة الشمالي

https://youtu.be/yOg8J3ghMCY