إسرائيل تستهدف الأراضي السورية 47 مرة منذ بداية الحرب على غزة.. والمجموعات العاملة مع “حزب الله” اللبناني تستهدف الجولان السوري المحتل 17 مرة

1٬215

يستمر التصعيد بين إسرائيل والمجموعات العاملة مع “حزب الله” اللبناني، حيث صعّدت إسرائيل بشكل كبير من استهدافاتها الجوية والبرية على الأراضي السورية منذ بداية حربها على غزة، مستهدفة مواقع ومستودعات ومقرات تتبع غالبيتها لحزب الله اللبناني، وركزت خلال ضرباتها على إيقاع خسائر بشرية بين صفوف المقاتلين من “حزب الله” اللبناني، والعاملين معه والميليشيات الموالية لإيران، بينما تواصل المجموعات العاملة مع “حزب الله” اللبناني بدورها استهداف القوات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل عبر الصواريخ والطائرات المسيّرة إنطلاقاً من الأراضي السورية المحاذية للجولان السوري المحتل.

ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد استهدفت إسرائيل الأراضي السورية 47 مرة، منذ الحرب على غزة، 18 منها استهدافات برية بقذائف صاروخية، و29 جوية، أسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير 88 هدف، ومقتل 80 عنصراً عسكريا، و 5 مدنيين بينهم سيدة وطفل، نتيجة الضربات الإسرائيلية.

والقتلى العسكريين هم:

– 14 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.
–10 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية.
– 34 من الميليشيات الإيرانية من جنسيات غير سورية، من ضمنهم 5 من “الحرس الثوري” الإيراني بينهم قائد “فيلق القدس”
– و22 من “حزب الله” اللبناني.
–عنصران من الجهاد الإسلامي.

بينما قصفت المجموعات العاملة مع “حزب الله” اللبناني 17 مرة الجولان السوري المحتل بصواريخ انطلقت من داخل الأراضي السورية.

وفيما يلي تفاصيل القصف بحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

-10 تشرين الأول، صواريخ انطلقت من ريف درعا الغربي باتجاه الجولان المحتل.

-14 تشرين الأول، صاروخ واحد انطلق من ريف درعا الغربي باتجاه الجولان المحتل.

-24 تشرين الأول، رشقة صواريخ انطلقت من ريف درعا باتجاه الجولان المحتل.

-27 تشرين الأول، صواريخ انطلقت من القنيطرة

-29 تشرين الأول، صواريخ انطلقت من موقع عسكري في ريف القنيطرة.

-2 تشرين الثاني، صواريخ انطلقت من موقع عسكري في ريف القنيطرة.

-7 تشرين الثاني، صواريخ انطلقت من موقع عسكري في ريف القنيطرة.

-11 تشرين الثاني، صواريخ انطلقت من منطقة حوض اليرموك.

-14 تشرين الثاني، صاروخان انطلقا من ريف درعا.

-22 تشرين الثاني، صواريخ انطلقت من ريف درعا الغربي .

-3 كانون الأول، صاروخ واحد انطلق من ريف القنيطرة

-5 كانون الأول، صواريخ انطلقت من ريف القنيطرة.

-12 كانون الأول، صواريخ على دفعتين انطلقت من ريف درعا.

-15 كانون الأول، صاروخان استهدفا الجولان المحتل انطلقا من محافظة القنيطرة.

– 18 كانون الأول، قصفت فصائل عاملة مع “حزب الله” اللبناني، مواقع في الجولان السوري المحتل بـ 3 قذائف صاروخية

– 29 كانون الأول، أطلقت مجموعة المقاومة السورية لتحرير الجولان العاملة مع “حزب الله” اللبناني، صاروخين اثنين من الأراضي السورية باتجاه الجولان المحتل.

– 1 كانون الثاني، أطلقت المجموعات المدعومة من إيران صواريخ باتجاه الجولان المحتل، من الأراضي السورية.