إصابة امرأة إثر استهداف قوات النظام لعمال يعملون بقطاف الزيتون غربي إدلب

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بإصابة امرأة بطلق ناري إثر استهداف قوات النظام مجموعة من النساء يعملن بقطاف الزيتون في منطقة الكندة بريف إدلب الغربي ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”.
وفي السياق، استهدفت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”بالمدفعية الثقيلة تجمعات ومواقع قوات النظام، على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.
يأتي ذلك بالتزامن مع قصفٍ بالصواريخ والمدفعية، من قبل قوات النظام، على كفر عمة وتديل وكفر نوران وكفر تعال بريف حلب الغربي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار صباح اليوم، إلى اندلاع اشتباكات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى، على محاور كفرتعال وكفر عمة وتديل، في ريف حلب الغربي، كما قصفت قوات النظام المنطقة بصواريخ الفيل شديدة الانفجار.