إصابة امرأة نازحة واثنين من أطفالها جراء انفجار ضمن خيمتهم غربي حلب

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة مواطنة واثنين من أطفالها، جراء انفجار جسم داخل مدفأة ضمن خيمتهم بمخيم البر الواقع في ريف حلب الغربي، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن العائلة التي وقع الانفجار داخل خيمتها، يعتمدون على إشعال النفايات في مدفأتهم بعد جمعها.

وفي 4 سبتمبر/أيلول من العام 2020، المنصرم، أشار المرصد السوري إلى احتراق عدداً من الخيام ضمن مخيم “باب السلامة” الواقع بريف حلب الشمالي، حيث تمكنت فرق الإنقاذ من إخماد الحرائق، دون معلومات عن إصابات في صفوف النازحين إليه، بيد أن 15 عائلة على الأقل باتت بلا مأوى بعد أن احترقت خيامها، لتزيد من الأوضاع الإنسانية الكارثية للنازحين والمهجرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد