إصابة امرأة وعنصرين من “الشرطة المدنية” بإطلاق النار من قبل عناصر بـ”الشرطة العسكرية” في مدينة عفرين

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن خلاف نشب بين عناصر من “الشرطة المدنية” من جهة وعناصر من “الشرطة العسكرية” على طريق جنديرس بمدينة عفرين، تطور إلى حدوث إطلاق نار بين العناصر، مما أدى إلى إصابة عنصرين من “الشرطة المدنية” وامرأة كانت في موقع الحادثة، في حين تشهد مدينة عفرين استنفارا للقوى الأمنية والعسكرية على خلفية الحادثة.

وفي 12 فبراير/شباط الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين عناصر مسلحة من حركة “أحرار الشام” الإسلامية من جهة و وآخرين من “فرقة الحمزة” من جهة أخرى، في قريتي جولاقان وفقيران التابعتين لناحية جنديرس بريف عفرين

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عنصرين بالإضافة سقوط جرحى آخرين جراء الاشتباكات العنيفة التي لم تعرف أسبابها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد