المرصد السوري لحقوق الانسان

إصابة رئيس “مفرزة الأمن العسكري” في القنيطرة ومقتل مرافقه جراء استهدافهم على اتستراد السلام في ريف دمشق الغربي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين استهدفوا رئيس مفرزة “الأمن العسكري” في مدينة القنيطرة، والمنحدر من مدينة بانياس في الساحل السوري، وذلك أثناء مروره على اتستراد السلام قرب بلدة كناكر في الغوطة الغربية في من ريف العاصمة دمشق.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، جرى إطلاق النار على رئيس المفرزة بشكل مباشر ما أسفر عن مقتل عنصر من مرافقيه، وإصابته بجروح متوسطة، في حين لاتزال بلدة كناكر في الغوطة الغربية من ريف العاصمة دمشق تشهد توتراً متواصلاً منذُ مساء الأمس بعد اعتقال ثلاث نساء من أبناء البلدة من قِبل أجهزة النظام الأمنية لأسباب غير معروفة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الأمس، قيام عدة شبان بإنزال صورة كبيرة لرأس النظام السوري “بشار الأسد” وإحراقها في بلدة كناكر على خلفية قيام أجهزة النظام الأمنية باعتقال ثلاث مواطنات من أبناء البلدة لأسباب مجهولة، وبحسب مصادر المرصد السوري، تشهد البلدة حالة من التوتر المستمر مع انتشار مسلحين محليين من أبناء البلدة في الطرقات الرئيسية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول