إصابة رجل وامرأة باقتتال عشائري جديد ضمن مناطق نفوذ قسد في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: اندلعت مشاجرة بين عشيرة الغضبان والكسار، في سوق مدينة البصيرة شرقي دير الزور.
وفي التفاصيل، فإن المشاجرة وقعت نتيجة خلافات قديمة بينهما، حيث تطورت إلى استخدام السلاح، مما أدى إلى إصابة إثنين، بينهما امرأة وإغلاق بعض المحال التجارية و(البسطات) في السوق وسط حالة من الهلع بين الناس ودعوات للوجهاء والشيوخ لإنهاء النزاع.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 27أكتوبر الفائت، إصابة طفل وإمرأة بجروح بليغة إثر رصاصات طائشة، على خلفية اقتتال عشائري بسبب تجدد ثأر قديم، في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي ضمن مناطق سيطرة “قسد”.
ليرتفع عدد القتلى إلى 2، وإصابة سيدة وطفل.
كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شخصين، نتيجة ثأر قديم في بلدة غرانيج شرقي دير الزور، وسط مناشدات أهلية بضرورة تدخل الوجهاء والعقلاء لحل الخلاف بين الطرفين.
يأتي ذلك، في ظل الفوضى وانتشار السلاح بشكل كبير ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية.