إصابة سيدة ورجل في ريف تل تمر بقصف بري جديد للقوات التركية والفصائل الموالية لها في “نبع السلام”

خلال اليوم.. ارتفاع تعداد الجرحى إلى 10 مدنيين وعنصر في قوات النظام في ريف تل تمر

محافظة الحسكة: أصيب مواطن وسيدة في قصف نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على قرى السلماسة وأم الخير والطويلة والكوزلية بريف تل تمر بريف الحسكة، كما أصيب عنصر من قوات النظام بالقصف البري على قرية أم الخير صباح اليوم.
وبذلك يرتفع إلى 10 تعداد الجرحى من المدنيين بقصف القوات التركية والفصائل الموالية لها على المناطق المقابلة لـ”نبع السلام” في ريف الحسكة، إضافة إلى عنصر مصاب من قوات النظام.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها، المتواجدة بريف رأس العين، قصفت بشكل مكثف وعنيف بقذائف صاروخية ومدفعية، مناطق في قرى عبوش والأغبيش وطويلة وأم الكيف والكوزلية وتل اللبن الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام بريفي تل تمر وابو راسين (زركان) شمال غربي الحسكة، ما أدى لإصابة 8 مدنيين بجراح بينهم طفلة وسيدتين.
جاء ذلك بعد أن نفذت قوات خاصة في مجلس تل تمر العسكري التابع لقسد عملية تسلل واستهداف لتحركات وتجمع للفصائل في جبهة العالية بالقرب من طريق M4 غرب تل تمر، وسط معلومات عن مقتل عنصر وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، لتباشر عقبها الفصائل والقوات التركية بقصف المنطقة بشكل. وسط حركة نزوح للأهالي من المنطقة نحو الشرق هربا من القذائف التي تتساقط بشكل عشوائي على منازلهم.