إصابة طفل بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الحرب غربي إدلب

22

أصيب طفل بجروح خطيرة، جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق على بلدة الناجية بريف جسر الشغور غربي إدلب.

وتنتشر مخلفات الحرب والقنابل العنقودية في معظم مناطق سورية التي شهدت صراع ما بين الفصائل وقوات النظام.

وكان نشطاء المرصد السوري قد وثقوا، قبل أيام، استشهاد مواطن وإصابة آخر، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب على أطراف قرية الخميسية شرقي الرقة.

ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 530 شخصاً، بينهم 77 مواطنة و168 طفلاً.

ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 126 شخصاً بينهم 47 مواطنة و6 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.