إصابة عنصرين من فصيل “أنصار التوحيد” الجهادي.. واستهدافات متبادلة ضمن منطقة “بوتين-أردوغان” ومحاورها

1٬661

أصيب عنصران من فصيل “أنصار التوحيد” الجهادي، بقصف مدفعي من قبل قوات النظام على قرية الفطيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

كما قصفت قوات النظام قريتي سفوهن والبارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، وقريتي كفرعمة وكفرتعال غربي حلب، ومحاور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية.

على صعيد متصل، استهدفت هيئة تحرير الشام بقذائف الهاون تلك الملك شمالي اللاذقية

واستهدف فصيل “أنصار التوحيد” الجهادي بقذائف الهاون قرية الملاجة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية واقتصرت الأضرار على الماديات، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء جبل الزاوية وجبل الأكراد وسهل الغاب.

وأشار المرصد السوري أمس، إلى أن قوات النظام قصفت بصواريخ تحمل مادة الفوسفور الحارقة، أحياء سكنية في مدينة إدلب، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية.
وأصيب 4 مواطنين، نتيجة سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام على سوق شعبي قرب مدرسة ثانوية، ومنازل المدنيين في بلدة سرمين بريف إدلب، كما اندلع حريق في سيارة، وأضرار مادية لحقت بممتلكات المواطنين بالبلدة.