إصابة قيادي سابق ضمن “الدفاع الوطني” برصاص عناصر من الميليشيا ذاتها شرقي دير الزور

محافظة ديرالزور: أصيب قيادي سابق ضمن الدفاع الوطني الموالية للنظام وإيران، بطلق ناري، على خلفية مشاجرة مع أحد عناصر من “الدفاع الوطني” بمدينة الميادين شرقي ديرالزور.
ووفق المعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن القيادي من أبناء مدينة الميادين، ومكلف بمهمة تشكيل فصيل يتبع للفرقة الرابعة في المنطقة، ومتهم بارتكابه العشرات من الانتهاكات بحق المدنيين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 13 آب الجاري، شجار دار بين عناصر مجموعة تابعة ل ”الدفاع الوطني” مع عناصر من الشرطة العسكرية، بمدينة دير الزور.
وفي سياق ذلك، أصدر ضابط في قوات النظام، أمرا باعتقال عناصر “الدفاع الوطني”، على خلفية المشاجرة، حيث تم اعتقال 6 عناصر من “الدفاع الوطني” واعتدى عناصر الشرطة العسكرية على العناصر المعتقلين بالضرب، فيما لايزال الشرطة العسكرية تلاحق عناصر آخرين في المدينة.