إصابة قيادي في “الجبهة الشامية” الموالية لتركيا بجروح بالغة جراء استهدافه بعبوة ناسفة في ريف حلب الشمالي

68

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سُمع دوي انفجار عنيف في بلدة كلجبرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف حلب الشمالي، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة قيادي في “الجبهة الشامية” المدعومة من قبل تركيا متسببة بإصابة القيادي بجروح بالغة جرى نقله المشافي التركية. ونشر “المرصد السوري” في 2 نوفمبر أنه وفي ظل الفلتان الأمني المتواصل ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ثلاثة عناصر من فصائل “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا وإصابة آخرين جراء قيام مسلحين مجهولين باستهدافهم بالبنادق الرشاشة على طريق جرابلس – الغندورة شمال شرق حلب. ونشر “المرصد السوري” في 31 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة “بيك آب” عسكرية تتبع لعناصر في “الجبهة الشامية” المدعومة من تركيا، حيث استهدف الانفجار الذي وقع في بلدة “سجو” بمدينة إعزاز أحد عناصر الفصيل، وأسفر التفجير عن وقوع جرحى. ويذكر أن ذلك الانفجار كان الرابع في مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا خلال ذات اليوم.