إصابة قيادي في لواء جند الإسلام بانفجار قنبلة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي

محافظة حلب:أصيب قيادي في فصيل لواء جند الإسلام المنضوي ضمن صفوف “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، جراء انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزته عن طريق الخطأ، نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 2 مايو/أيار الجاري ، بإصابة ثلاثة أشخاص، هم رجل وزوجته وشخص آخر كان برفقتهم من مهجري مدينة ديرالزور، وذلك جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة ضمن سيارتهم بالقرب من حاجز للشرطة العسكرية على الطريق الواصل بين مدينة الباب ومدينة الراعي بريف حلب الشرقي، وسط استنفار أمني مكثف للشرطة العسكرية على مداخل ومخارج مدينة الباب عقب الانفجار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد