إصابة مصور في “رويترز” خلال الاشتباكات في سوريا

أصيب مصور تلفزيوني بالرصاص في ساقه أمس الاثنين أثناء التصوير على الخط الأمامي للجبهة في مدينة حلب شمال سوريا.

 

وأصيب المصور أيمن السهلي وهو ليبي يعمل ضمن فريق “رويترز” يغطي الحوادث في المنطقة برصاصة بندقية أطلقت من مسافة بعيدة. وعولج في سوريا ثم نقل بالسيارة عبر الحدود إلى تركيا. وليس هناك أي خطر يهدد حياته.

 

وصادفت سيارة الإسعاف التي نقلته إلى تركيا غارة جوية في حلب وناورت حتى دخلت زقاقا إلى ان صار الوضع آمنا لاستئناف الرحلة.

 

ويسيطر مقاتلو المعارضة على أغلب مناطق حلب ومحيطها غير أن قوات الحكومة ما زالت تسيطر على بعض المناطق هناك ومن ثم تتواتر الاشتباكات بين الجانبين.

 

ولقي أكثر من 45 ألف شخص حتفهم في الصراع المستمر منذ 21 شهرا في سوريا وهو أطول الصراعات وأعنفها في موجة الانتفاضات التي اجتاحت العالم العربي في العامين الأخيرين.

 

وقالت لجنة حماية الصحافيين إن سوريا كانت أخطر دولة على الصحافيين في عام 2012 إذ قتل هناك 28 صحافيا خلال العام.

 

مجيط

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد