إصابة مواطن باستهداف مسيّرة انتحارية لقوات النظام.. وقصف مدفعي يستهدف نقطة تركية بريف إدلب

452

استهدفت قوات النظام بـ 6 طائرات انتحارية، سيارة مدنية على أطراف قرية آفس شرقي إدلب، مما أدى لإصابة مواطن بجروح متفاوتة تم نقله إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

على صعيد منفصل، استهدفت قوات النظام نقطة تركية بين بلدة معارة النعسان وقرية كتيان بريف إدلب، بقذيفتي مدفعية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية حتى اللحظة.

 

وبذلك، يرتفع إلى 261 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 236 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 104 من العسكريين بينهم جندي تركي، و100 من المدنيين بينهم سيدة و 17 طفلا بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 25 من المدنيين بينهم 12 طفل و سيدتين.

– 157 من قوات النظام بينهم 13 ضابط

– 63 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– 2 من جيش النصر

– واحد من جيش الأحرار

– 2 من الجهاديين بينهم جهادي من أصول تركية.

– واحد من فرقة الحمزة

– 3 من فيلق الشام

– 1 من المقاومة الشعبية” العاملة ضمن فصائل “الفتح المبين”.

– 1 من كتائب “ثوار الشام” العاملة ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين”