المرصد السوري لحقوق الانسان

إصابة نحو 20 مدني برصاصات طائشة على خلفية الاحتفالات بالاتفاق الأمريكي – التركي ضمن منطقة شرق الفرات، والقوات التركية تجدد قصفها على رأس العين على الرغم من الاتفاق

رصد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” عمليات قصف صاروخي تنفذه القوات التركية والفصائل الموالية لها على مدينة رأس العين (سري كانييه) عند الشريط الحدودي، وذلك على الرغم من الاتفاق الأمريكي – التركي بوقف العمليات العسكرية في كامل منطقة شرق الفرات، فيما يسود الهدوء الحذر والنسبي محاور التماس في ريف بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة، بعد أن كانت طائرات حربية تركية قصفت قرى في المنطقة قبل الاتفاق الأمريكي – التركي، ما أسفر عن خسائر بشرية، بينما أصيب نحو 20 مدني بجراح متفاوتة جراء تعرضهم لرصاصات طائشة نتيجة الاحتفالات بمدينة الحسكة والقامشلي وغيرها بالاتفاق الأمريكي-التركي، في حين ارتفع إلى 5 تعداد قتلى قوات النظام ممن قتلوا منذ يوم أمس الأول وحتى اللحظة باستهدافات وقصف نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وكان “المرصد السوري” نشر قبل ساعات، أنه رصد استهدافات متبادلة بالأسلحة الثقيلة والقذائف، بين القوات التركية من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر، على محاور صولان، بغديك وهولاقي شرق مدينة عين العرب (كوباني)، على صعيد متصل تواصل الفصائل الموالية لتركيا عمليات التعفيش ضمن المناطق التي بسطت سيطرتها عليها في منطقة تل أبيض عند الشريط الحدودي بريف الرقة الشمالي، حيث أبلغت مصادر “المرصد السوري”، أن مجموعات من الفصائل عمدت إلى سرقة منازل وتعفيش محتوياتها بعد تهجير أهلها نتيجة عملية “نبع السلام”، بالإضافة لحرقها بعد تعفيشها كما تجري عملية سرقة المواشي ضمن قرى تل أبيض، لتعيد للأذهان ممارسات الفصائل أثناء عملية السيطرة على عفرين وتعفيش ممتلكات الأهالي والانتهاكات المتواصلة حتى اللحظة هناك.

ونشر المرصد السوري خلال اليوم الأربعاء، أنه رصد هجوم عنيف تنفذه قوات سوريا الديمقراطية على مواقع الفصائل والقوات التركية شمال بلدة عين عيسى الواقعة بريف الرقة الشمالي، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين تترافق مع قصف عنيف ومكثف، وعلم “المرصد السوري” أن قسد تمكنت من التقدم واستعادة قرى أبو خرزة وفارس وويبدي ومبعوجة وسفيان وسليبي وقرية أخرى في المنطقة، وسط استمرار الهجوم لاستعادة مناطق خسرتها خلال الأيام القليلة الفائتة، على صعيد متصل تتواصل المعارك العنيفة بين الطرفين بريف تل أبيض وداخل مدينة رأس العين ومحاور واقعة بين رأس العين وتل تمر، في هجوم مستمر للقوات التركية والفصائل الموالية لها بغطاء جوي وبري مكثف، كما سقطت قذائف صاروخية أطلقتها القوات التركية على مدينة القامشلي بريف الحسكة، دون معلومات عن إصابات.

وارتفع تعداد القتلى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية وقوى الأمن الداخلي جراء قصف جوي وبري تركي واشتباكات مع القوات التركية والفصائل الموالية لها منذ بدء العملية العسكرية التركية عصر الأربعاء إلى 224، فيما وثق “المرصد السوري” مقتل 3 عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين جراء استهداف صاروخي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور شمال غرب منبج وشرق بلدة عين عيسى في مواقع انتشار قوات النظام. كما ارتفع تعداد قتلى الفصائل السورية الموالية لـ”أنقرة” وقتلى الخلايا الموالية لتركيا خلال استهدافات واشتباكات مع “قسد” خلال الفترة ذاتها إلى 183 من بينهم 21 من خلايا موالية لـ”أنقرة” قتلوا في اشتباكات مع “قسد”، بالإضافة إلى مقتل 9 جنود أتراك حتى الآن خلال الاشتباكات والاستهدافات، وسط معلومات عن قتلى أتراك آخرين على الحدود التركية السورية، كما أن تعداد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول