إصابة 4 عناصر من قوات النظام بريف إدلب.. وقصف متبادل في ريف حلب الغربي

178

أصيب 4 عناصر من قوات النظام بجروح متفاوتة، إثر استهداف نقاط تمركزهم بقذائف المدفعية من قبل فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، على محور الرويحة بريف إدلب الجنوبي.

على صعيد متصل، استهدفت قوات النظام بصواريخ الفيل شديدة الانفجار محور بلدات كفرعمة والواسطة والقصر في ريف حلب وبلدة مجدليا بريف إدلب الجنوبي.

من جهتها ردت فصائل “الفتح المبين” بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة مستهدفة مواقع تحصن قوات النظام على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية أو مادية حتى اللحظة.

 

وبذلك، يرتفع إلى 253تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 226 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 101 من العسكريين بينهم جندي تركي، و99 من المدنيين بينهم سيدة و 17 طفلا بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 25 من المدنيين بينهم 12 طفل و سيدتين.

– 151 من قوات النظام بينهم 11 ضابط

-63 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.

– واحد من فرقة الحمزة

– 3 من فيلق الشام

– 1 من المقاومة الشعبية” العاملة ضمن فصائل “الفتح المبين”.

– 1 من كتائب “ثوار الشام” العاملة ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين”.