المرصد السوري لحقوق الانسان

 إصابة 4 مواطنين بينهم امرأة بقذائف الفصائل المتقاتلة غرب إدلب.. وتقطع الطرقات ونزوح عائلات في مناطق الاشتباكات

رصد المرصد السوري تقطع أوصال الطرقات في ريف إدلب الغربي، تزامنا مع التعزيزات العسكرية للفصائل المتقاتلة هناك، والانتشار الأمني الكثيف على الطرقات، حيث تقطعت طرقات مؤدية إلى مدينة إدلب من الجهة الغربية، وصولا إلى قرية عرب سعيد التي تشهد أعنف الاشتباكات.
وانتشر عناصر هيئة تحرير الشام على الطرقات عند عقدة سهل الروج وقطعوا الطريق إلى أرمناز شمالا، وعرب سعيد شرقا.
كما انقطع الطريق المؤدي إلى بلدة دركوش بعد الاشتباكات على حاجز اليعقوبية مساء اليوم.
وشهدت قرية عرب سعيد نزوح عشرات العائلات إلى أماكن بعيدة عن القرية التي حولتها تلك الفصائل منطقة عسكرية تستخدم مختلف الأسلحة الثقيلة دون رادع.
وفي سياق ذلك، أصيب 4 مدنيين بينهم امرأة إثر القصف العشوائي غرب مدينة إدلب، حيث طال القصف قرى ومنازل المدنيين في عرب سعيد الهباط والشيخ علي غرب مدينة إدلب.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اتساع رقعة الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام من جهة، وفصائل منضوية في غرفة عمليات”فاثبتوا” من جهة أخرى، حيث هاجم عناصر يعتقد أنهم من تنظيم “حراس الدين” حاجزا أمنيا لـ”تحرير الشام” في قرية اليعقوبية شمال جسر الشغور، وتمكنوا من السيطرة على الحاجز، فيما قصفت هيئة تحرير الشام مواقعهم، وسط معلومات مؤكدة عن وقوع خسائر بشرية بين الطرفين.
ورصد المرصد السوري، قبل قليل، استمرار الاشتباكات العنيفة بين هيئة تحرير الشام من جهة، وفصائل غرفة عمليات “فاثبتوا” من جهة أخرى، على أطراف مدينة إدلب الغربية وقرية عرب سعيد التي تتخذها “فاثبتوا” مركزا لها بعد التوترات الأخيرة مع هيئة تحرير الشام.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول