إصابة 6 مدنيين بجراح جراء قصف قوات النظام على بلدتي سرمين وأريحا في ريف إدلب

1٬774

أصيب 3 مدنيين بجراح في بلدة أريحا بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب 3 آخرون في بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي جراء القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام على مناطق ريف إدلب منذ صباح اليوم.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم إلى أن الطيران الحربي الروسي شن غارتين جويتين على أطراف قرية الشيخ يوسف بريف إدلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وفي السياق، قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة قريتي دير سنبل وبينين وبلدة أريحا بريف إدلب الجنوبي، وبلدتي سرمين والنيرب بريف إدلب الشرقي.

وبذلك، يرتفع إلى 502 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2023، وذلك خلال 323 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 232 من العسكريين و 158 من المدنيين بينهم 37 طفل و16 سيدة بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 80 من المدنيين بينهم 10 سيدات و30 طفل وعنصر بالدفاع المدني بقصف بري لقوات النظام

-325 عنصر من قوات النظام بينهم 19 ضابط.

– عنصر أفغاني من ميليشيا فاطميون

– عنصر من ميليشيا حزب الله السوري

– 74 من “هيئة تحرير الشام” من ضمنهم جهادي فرنسي

– 13 من فصيل أنصار التوحيد الجهادي

– 1 من حركة أحرار الشام الإسلامية.

– 2 من فيلق الشام.

– 1 من فصيل حراس الدين

– 1 ضابط القوات الخاصة الروسية

– عنصر من لواء الباقر الموالي لإيران

– عنصر من صقور الشام.

– عنصر من الجبهة الوطنية للتحرير.