المرصد السوري لحقوق الانسان

إضراب “الأفران الآلية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” يولد استياء شعبي كبير في ظل ارتفاع جنوني بأسعار السلع

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استياء شعبي متصاعد ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” شمال وشمال شرق سوريا، على خلفية ارتفاع اسعار السلع والبضائع بشكل جنوني مع وصول سعر صرف الدولار الأميركية إلى 1710 ليرة سورية، دون أي ردة فعل من قبل “الإدارة الذاتية”.

ففي الدرباسية وعامودا والقامشلي ومدينة الحسكة وتل تمر، أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري، بأن الأفران الآلية المنتجة لمادة الخبز الأبيض أو ما يعرف بـ “الخبز السياحي” متوقفة عن العمل منذ 3 أيام، باستثناء فرن واحد مازال يعمل في تل تمر، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن توقف تلك الأفران بسبب مطالبة أصحابها برفع سعر الربطة الواحدة في ظل الغلاء الكبير بأسعار المواد الأولية، إلا أن “الإدارة الذاتية” رفضت ذلك،

وتباع الربطة الواحدة بمبلغ 200 ليرة سورية للمواطن ومبلغ 190 للمحال، فيما يطالب أصحاب الأفران برفع سعرها إلى 250 ليرة سورية،وانعكست تداعيات الأمر على المدنيين الذين يواجهون صعوبة بتأمين مادة الخبز الأساسي من الأفران الأخرى.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول