إعدام مطلوب لقوات النظام متهم بالانتماء لـ”التنظيم” في ريف درعا

1٬463

محافظة درعا: عثر أهالي على جثة شاب أعدم بالرصاص وعلى جثته آثار تعذيب، ملقاة على طريق في بلدة خراب الشحم في ريف محافظة درعا الغربي.

يشار بأنه من بلدة اليادودة يعمل ضمن مجموعة محمد جاد الله الزعبي الذي قتل قبل أيام، والمتهمة بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وطالبت قوات النظام بطرده إلى الشمال مع آخرين، إبان الاشتباكات مع اللواء الثامن واللجنة المركزية بدرعا.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المستشري في محافظة درعا.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 20 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 17 شخصا، هم:

– 3 من المدنيين بينهم سيدة وطفل

– 8 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 3 من المتهمين بترويج المخدرات

– 1 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 1 من تنظيم “الدولة الإسلامية”

– 1 من المجموعات المتهمة بالانتماء لـ”التنظيم”.