إعدام ميداني.. مقتل شاب يعمل لصالح مجموعة محلية في ريف درعا الغربي

193

محافظة درعا: أعدم شاب ميدانياً يعمل لصالح مجموعة محلية تابعة لـ “محمد بديوي الزعبي”، ومتهم بتنفيذ عملية اغتيالات في درعا، حيث عثر على جثته مقتولاً رميا بالرصاص على الطريق الواصل بين بلدة المزيريب ومدينة طفس في ريف درعا الغربي، بعد مضي 5 أيام على فقدانه، كان قد فقد في الشارع الأوسط في المدينة.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 100 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 139 شخصا، هم:

– 42 من المدنيين بينهم 3 سيدات و15 طفل

– 35 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 5 من المتهمين بترويج المخدرات

– 3 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 13 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 39 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 1 مجهول الهوية.