إنتهاء التوتر بين قوات سوريا الديمقراطية والقوات الروسية في ناحية عين عيسى شمالي الرقة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن التوتر الذي نشب بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة و القوات الروسية من جهة أخرى في ناحية عين عيسى انتهى قبل قليل بعد أن استمر لنحو ساعتين، قامت خلاله قوات سوريا الديمقراطية بجلب تعزيزات عسكرية إلى ناحية عين عيسى وتطويق الدوريات والقاعدة الروسية في المنطقة، بعد خلاف نشب بين الطرفين على خلفية احتجاجات خرجت أمام القاعدة الروسية في عين عيسى طالبت القوات الروسية بالتدخل لإيقاف القصف التركي المتصاعد على مناطق شمال شرقي سوريا، إلا أن ضباطًا روس قالوا للحاضرين أن لاعلاقة لهم بذلك، لتقوم قوات سوريا الديمقراطية بمنع الدوريات الروسية من الخروج من عيسى والانتشار بمحيط القاعدة العسكرية، قبل أن ينتهي الخلاف بين الطرفين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار صباح اليوم إلى أن قوات سوريا الديمقراطية طوقت بشكل كامل القوات الروسية داخل ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، إثر خلاف بينهم لم تعرف أسبابه حتى اللحظة
ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن دوريات قسد طوقت القواعد والدوريات الروسية في عين عيسى، وسط توتر كبير تشهده المنطقة، يتزامن ذلك مع تحليق للطيران المروحي الروسي في أجواء المنطقة وقيامه بإلقاء قنابل ضوئية.