اتفاق بين جبهة فتح الشام وفيلق الشام في معرة النعمان والمزيد من الفصائل تندمج في هيئة تحرير الشام

أصدرت كتيبة الحذيفة بن اليمان العاملة في بلدة دارة عزة بريف حلب الغربي بياناً أعلنت فيه استقالتها من حركة أحرار الشام الإسلامية وانضمامها إلى هيئة تحرير الشام المشكلة حديثاً، وكانت دارة عزة قد شهدت يوم أمس هجوماً لهيئة تحرير الشام المشكَّلة حديثاً من جبهة فتح الشام وفصائل أخرى، على محكمة البلدة التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية، حيث انسحبت الهيئة عقب سيطرتها على المحكمة والحواجز المحيطة بها، وجاء الانسحاب بعد وساطات من عدد من الجهات العاملة في ريف حلب الغربي وريف إدلب، وفي سياق متصل جرى اتفاق بين جبهة فتح الشام وفيلق الشام في مدينة معرة النعمان بريف إدلب حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على نسخة من بنود مسودة الاتفاق الذي جاء فيه::””تم الاتفاق بين الأخوة في فتح الشام (سابقاً) متمثلاً بالأخ أبو مصعب السوري أمير منطقة معرة النعمان وبين فيلق الشام متمثلاً بالأخ أبو صبحي على ما يلي::

1- تحييد مشفى المعرة المركزي من جميع المقرات العسكرية باستثناء مفرزة حراسة لضمان أمن المشفى تعينها جبهة تحرير الشام.

2- تشكيل لجنة قضائية شرعية يتفق عليها لاحقاً للبحث في::

– مقتل الأخوة الثلاث أمام المشفى

– تصرف أحد كوادر المشفى مع أحد جرحى فتح الشام (سابقاً)

3- التزام الكوادر الفاعلة في فيلق الشام (قادة – شرعيين – أمنيين) بسياسة الفيلق العامة.

4- يقود العمل من جانب فيلق الشام في المعرة في هذه الفترة الحرجة الأخ أبو صبحي بتكليف من قيادة الفيلق.

5- إعادة تفعيل مجلس شورى وإدارة البلد (المعرة) المتمثل بالفصائل التالية:: * هيئة تحرير الشام ( أبو مصعب السوري)

* حركة أحرار الشام الإسلامية ( الدكتور حسين )

* فيلق الشام ( أبو صبحي).””