اتفاق بين غرفة عمليات القدم وتنظيم “الدولة الإسلامية”

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من بيان ممهور بعدة تواقيع، قالت مصادر أنه اتفاق بين غرفة عمليات القدم وتنظيم “الدولة الإسلامية” في جنوب العاصمة وجاء في البيان::

“”تم بعون الله وفضله، الصلح بين الأخوة في الدولة الإسلامية، والأخوة في حي المادنية، من أحياء القدم، المتمثلة بغرفة عمليات مجاهدي حي القدم بماء على مايلي::

نحن غرفة عمليات مجاهدي حي القدم المتمثلة، “بأجناد الشام ومجاهدي الشام” ننفي اي ارتباط لنا مع المجالس العسكرية، والائتلاف الوطني، وأي أجندة خارجية.

تتبرئ قيادة غرفة عمليات مجاهدي القدم من فعل قيادة الأجناد السابقة، بنكثها للعهد مع الدولة الإسلامية.

يتم سحب العناصر المقاتلة التابعة لغرفة عمليات القدم من يلدا وببيلا وبيت سحم، إلى منطقة المادنية، خلال فترة زمنية مدتها 10 أيام.

تأمين الطريق من المادنية باتجاه يلدا “الطريق الرئيسي” المتفق عليه على عاتق الدولة الإسلامية”.

كل الأطباء ما عليهم من حرج، ولكن بشرط الالتزام بعدم التحريض، ولا مانع من إقامتهم في المادنية، مع عدم الذهاب والإياب يومياً.

تتعهد غرفة عمليات مجاهدي حي القدم بعدم مؤازرة أي عدوان على الدولة الإسلامية، وتتعهد الدولة الإسلامية بعدم مؤازرة أي عدوان على غرفة عمليات مجاهدي حي القدم ويكون التدخل من الطرفين، من باب الإصلاح ورأب الصدع.

أي تصرف فردي يعتبر غير مسول ويصار إلى حله بأجواء إيجابية وتحت حكم الله وشرعه.

تشكل محكمة شرعية لأي خطأ من الطرفين، بوجود طرف ثالث، محكم لشرع الله.

تتم عودة التعزيزات التي أرسلتها الدولة الإسلامية، لنصرة أخوانها في حي العسالي من الحجر الأسود، خلال مدة أقصاها 10 أيام””.