اتفاق في حي الوعر يقضي بخروج آلاف المقاتلين وإدخال مواد غذائية وطبية إليه

لا يزال حي الوعر المحاصر من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة حمص بانتظار تنفيذ الاتفاق بين قوات النظام من طرف، وفصائل مقاتلة وإسلامية بالحي، حيث يتضمن الاتفاق وقف إطلاق النار والإفراج عن المعتقلين، وإعادة تفعيل الدوائر الحكومية في الحي، وإدخال مواد طبية وإغاثية إلى الحي، بالإضافة لإخراج نحو 3200 مقاتل من الفصائل إلى ريف حمص الشمالي وريف حماة، على أن تخرج المجموعة الأولى التي تتضمن مقاتلين من النصرة وفصائل أخرى إلى محافظتي حماة وإدلب، فيما سيتم خروج بقية المقاتلين باتجاه ريف حماة الشمالي على دفعات.

ويضم حي الوعر أكثر من 45 فصيلاً من أبرزها حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة وكتائب الجهاد الإسلامي، وفصائل أخرى، كما أنه من المفترض أن يتم تنفيذ الاتفاق على مراحل، وسيتم الإشراف من قبل الأمم المتحدة على تنفيذ بنود الاتفاق، والتي تتواجد كطرف ضامن للاتفاق.