اتهامات لأفراد الجهاز الأمني بجسر الشغور.. مجهولون يضرمون النيران بسيارة تقل متظاهرين معارضين لـ”الجولاني”

203

أقدم مجهولون على إضرام النيران بسيارة مدني يستخدمها في نقل المتظاهرين والمعدات الخاصة بالمظاهرات المعارضة لهيئة تحرير الشام، في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، وسط اتهامات لأفراد الجهاز الأمني بمعاقبة المتظاهرين، في ظل منع الهيئة لعناصرها بالرد على المظاهرات وفق تعميم أصدره “الجولاني”.

وتظاهر العشرات أمس، في 3 بلدات بريف إدلب، ضد هيئة تحرير الشام وزعيمها “الجولاني”، وخرج أهالي في الجانودية وبنش وأرمناز بريف إدلب.

وأشار المرصد السوري، أمس إلى أن العشرات خرجوا في مظاهرات مناهضة لهيئة تحرير الشام وزعيمها “الجولاني” في كل من تفتناز وجسر الشغور، وطالب المتظاهرون بإطلاق سراح جميع معتقلي الرأي ومحاكمة عاجلة وعادلة للمساجين ووقف التعذيب، وتخفيف الرسوم والضرائب عن المواطنين.

واعتدى عناصر أمنيين وعسكريين في هيئة تحرير الشام، في 5 أيار، بالضرب على مجموعة من الناشطين والإعلاميين أثناء تواجدهم في بلدة أريحا لتغطية المظاهرات الشعبية الداعية للإفراج عن المعتقلين.