اتهامات لجيش الإسلام بإطلاق النار على طبيب في غوطة دمشق الشرقية والاعتداء عليه بالضرب قرب معقله في دوما

16

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يسود توتر منطقة مزارع العب الواقعة بالقرب من مدينة دوما، نتيجة الاعتداء بالضرب على الطبيب نعمان الفوال، خلال تنقله في المنطقة، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن مسلحين مجهولين اعتدوا على الطبيب في ساعات الصباح الأولى، من اليوم الخميس الـ 9 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2017، حيث أطلقوا النار على الطبيب نعمان، ما تسبب بإصابته بجراح خطرة، بالإضافة لضربه ضرباً مبرحاً، وجرى نقله لتلقي العلاج، ومن ثم لاذت المجموعة بالفرار من المنطقة، وأكدت مصادر مقربة من الطبيب، أن استياءاً يسود أوساط ذويه وسكان منطقته، من الاعتداء على الطبيب، فيما اتُّهِم جيش الإسلام بتنفيذ هذا الاعتداء بحق الطبيب، حيث أكدت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن المنطقة التي هاجمت فيها المجموعة الطبيب، هي منطقة يسيطر عليها جيش الإسلام، ولا يوجد أي فصيل آخر في هذه المنطقة، في حين أن الطبيب هاجم بشكل متكرر في مرات سابقة، جيش الإسلام على مواقع التواصل الاجتماعي، مندداً ومنتقداً سياساته في غوطة دمشق الشرقية