اجتماع عاجل لوزراء الخارجية العرب لبحث أوضاع سوريا.. 3 نوفمبر

يقام بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية اجتماع طارئ الأحد 3 نوفمبر لبحث آخر التطورات الخاصة بالوضع في سوريا ومستجدات الأوضاع حول تحضيرات مؤتمر جنيف 2.
وأوضح السفير عاشور بوراشد رئيس مجلس الجامعة العربية مندوب ليبيا لدى الجامعة العربية أناجتماع وزراء الخارجية العرب العاجل برئاسة الدكتور محمد عبد العزيز وزير الخارجية الليبي يأتى لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بالأزمة السورية ونتائج جولة المبعوث المشترك للجامعة العربيةوالأمم المتحدة بشأن سوريا الأخضر الإبراهيمي في عدد من دول المنطقة والترتيبات المتعلقة بعقد مؤتمر “جنيف 2”.
وأكد بوراشد أن الاجتماع جاء بناء على طلب من المعارضة السورية للحصول على غطاء عربي بشأن مؤتمر “جنيف 2”.
وأشار إلى أن رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد عاصي الجربا كان طلب من الأمين العام للجامعة العربية الدكتور نبيل العربي دعم المعارضة السورية ومساندتها في توحيد مواقفها وبلورة رؤاها فيما إذا قررت المشاركة في مؤتمر “جنيف 2” وتوفير غطاء عربي لها في مواجهة الدعم الموجود للحكومة السورية من قبل قوى إقليمية ودولية.
يذكر أن مجلس الجامعة العربية في انعقاد دائم، منذ أحداث مجزرتي الغوطة الكيماوية والتي نالت اهتماما دوليا كبيرا انتهى بالاتفاق حول نزع الأسلحة الكيماوية في سوريا.