احتجاجات السويداء تتطور للهتاف بـ”يسقط بشار الأسد” وأجهزة النظام الأمنية تستنفر وتنتشر على أسطح المباني الحكومية

محافظة السويداء: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام انتشرت في محيط مبنى المحافظة في مدينة السويداء ونصبت قناصتها على أسطح المواقع الحكومية في المدينة بعد تصاعد رقعة الاحتجاجات وتوافد أعداد كبيرة من الأهالي إلى المدينة وتطور هتافات المتظاهرين بعد أن كانت احتجاجية ضد حكومة النظام والوضع المعيشي وأصبح المتظاهرون يهتفون لإسقاط رأس النظام السوري “بشار الأسد”

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار قبل قليل إلى تصاعد رقعة الاحتجاجات في محافظة السويداء، جنوبي سوريا، إذ رصد نشطاء المرصد السوري نحو 20 نقطة احتجاج في مناطق متفرقة من مدينة السويداء وريفها وهي “أمام مقر عين الرمان بمدينة السويداء – طريق الشرطة العسكرية وسط السويداء وبلدات وقرى نمرة – أم ضبيب – شقا – مجادل – عريقة- صميد -أم حارتين – خلخلة – طريق دمشق السويداء عند قرية حزم – أم الزيتون – الغارية ” بالإضافة إلى وجود أكثر من 7 مناطق بريف السويداء تشهد احتجاجات على قرارات حكومة النظام الأخيرة بإبعاد نحو 600 ألف بطاقة ذكية للأهالي عن الدعم، في ظل الواقع المعيشي المتردي”

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار صباح اليوم إلى الاحتجاجات الشعبية تتواصل في مناطق متفرقة من محافظة السويداء، ضد قرارات حكومة النظام الأخيرة، في ظل الواقع المعيشي السيء والكارثي، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، عمليات قطع للطرقات الرئيسية في مناطق عدة ضمن المحافظة من قبل أهالي تلك المناطق، فقد قام العشرات من أهالي منطقة القريا بقطع الطريق الرئيسي لمدينة السويداء صباح اليوم، كما تم قطع طريق نمرة-شهبا، ومجادل-شهبا والقريا -السويداء، وذلك بالإطارات المطاطية بعد إضرام النيران فيها، كتعبير منهم على استياءهم من إدارة النظام وحكومته للأزمات المعيشية التي تعصف بحياة المدنيين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد