احتجاجات جديدة وقطع للطرقات من قِبل الأهالي نتيجة توقف الأفران عن العمل ضمن مناطق “الإدارة الذاتية” شمالي دير الزور

محافظة دير الزور: تتواصل أزمة الخبز إضافة إلى الأزمات المعيشية ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام مجموعة من الأهالي بقطع الطرقات بالإطارات المشتعلة في قريتي الجاسمي و الحريجية ضمن الريف الشمالي لمحافظة دير الزور، احتجاجًا على توقف الأفران عن العمل منذُ نحو خمسة أيام، بعد إيقاف وارداتها من الطحين المدعوم من إدارة الأفران والمخابز التابعة لـ “الإدارة الذاتية” لمناطق شمال وشرق سورية، لأسباب غير معلومة حتى اللحظة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار في الـ 11 من نوفمبر/تشرين الثاني، إلى قطع الطرقات بالإطارات المشتعلة من قِبل الأهالي في قُرى وبلدات الحوائج بومصعة و الصعوة بريف دير الزور الغربي، احتجاجًا على توقف إدارة الأفران والمخابز التابعة لـ “الإدارة الذاتية” عن دعم الأفران بمادة الطحين منذ أكثر من 10 أيام، في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة للأهالي في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد