احتجاجا على الأوضاع المعيشية.. مواطنون يشعلون الإطارات ويقطعون الطرقات بريف دير الزور

محافظة دير الزور: تجمع العشرات من أهالي قرية جديد بكارة في ريف دير الزور الشرقي، احتجاجا على الواقع المعيشي المزري، وقاموا بقطع الطرقات بالإطارات المشتعلة، وطالبوا بتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي باتت تثقل كاهلهم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 24 تشرين الأول الفائت، مشاركة العشرات من أبناء بلدات وقرى حوايج بومصمعة وحوائج ذياب ومحيميدة بريف دير الزور الغربي، ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية في احتجاجات شعبية مطالبين بتحسين الواقع المعيشي والخدمي، حيث قاموا بقطع أحد الطرقات بالإطارات المشتعلة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 21 تشرين الأول الفائت، خروج مظاهرات شعبية في قرى الحميش، والحصان، وجزرة البوشمس، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الغربي، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، وللمطالبة بخفض أسعار المحروقات.