احتجاجًا على استهداف المدنيين والمشافي.. مواطنون وكوادر طبية ينظمون وقفة احتجاجية في إدلب وريف حلب

 

نَظمت كوادر طبية وفعاليات مدنية في كل من مدينة إدلب ومدينة مارع في ريف حلب الشمالي، مساء اليوم، وقفة احتجاجية، احتجاجًا على الاستهدافات المتكررة للمشافي لا سيما آخرها استهداف مشفى الشفاء يوم أمس السبت في مدينة عفرين بريف حلب، الذي أسفر عن خسائر بشرية كبيرة من بينهم كوادر طبية. 
ورفع المحتجون لافتات كتب عليها “جرائم الأسد وميليشيات إيران وروسيا لن تتوقف” و”جرائم بوتن في سورية عار على الأمم المتحدة والعالم كله” و”الأمم المتحدة الخرساء صمتكم عن جرائم الأسد وحلفائه شراكة في الجريمة” و” بوتين قاتل والأسد مجرم” و”متحدون ضد إجرام الأسد وعصاباته” و”أيها العالم الجبان من يقصف المشافي والمدارس ويقتل الاطفال هل يستحق أن يكون رئيسًا” و”أهلينا إخواننا أصدقاءنا في مدينة عفرين الجريحة تعازينا لكم والشفاء لجرحكم”.
 والجدير بالذكر أن قوات النظام دمرت عشرات المنشآت الطبية في سورية، وسط تجاهل وصمت من قبل المنظمة الدولية .