احتجاجًا على الفوضى وتسلط مسلحين عشائريين.. منظمة طبية تعلق عملها في مستشفى بمدينة البصيرة في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلافًا بين مواطنين في ريف دير الزور الشرقي، أمام مستشفى في مدينة البصيرة، بسبب رفض توظيف أشخاص ضمن طاقم المستشفى، في حين تحول الخلافات لاشتباكات بالأيدي وإطلاق نار نحو المستشفى
وفي سياق ذلك، أبلغت المنظمة الداعمة المواطنين بتعليق عملها في المشفى في مدينة البصيرة، احتجاجًا على ما جرى.
والجدير بالذكر أن المستشفى أغلق لذات السبب قبل شهرين وأعلنت إدارة المنظمة ببيان رسمي إغلاق المستشفى وبعد وساطات وكفالات من وجهاء العشائر بعدم التعرض للعاملين، ليتم إعادة افتتاحه قبل أربعة أيام، في حين  تكررت المشكلة اليوم من جديد لتعاود المنظمة إغلاق المستشفى.
مصادر المرصد السوري أكدت بأن ما جري في مدينة البصيرة، بسبب تسلط إحدى العشائر على المنظمات والمؤسسات العامة، بقوة سلاحها وقوة نفوذ العشيرة، التي تخلق الفوضى في سبيل تحقيق مرادها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد