المرصد السوري لحقوق الانسان

“احتجاجًا على حملة الاعتقالات التعسفية”.. متظاهرون يقطعون طريق رئيسي في مدينة البصيرة

محافظة دير الزور: خرجت مظاهرة في مدينة البصيرة احتجاجًا على الاعتقالات التعسفية والانتهاكات التي ارتكبتها قوات سوريا الديمقراطية ضمن حملتها الأخيرة، أمس الأول، في مدينة البصيرة، وقطع المتظاهرون الطريق الرئيسي الواصل بين حقلي كونيكو للغاز والعمر النفطي، فيما أطلق عناصر “قسد” المتمركزين على تلة البصيرة، النار في الهواء لتفريق المظاهرة.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، عثور قوات سوريا الديمقراطية خلال مداهمتها لأحد المنازل في مدينة البصيرة على كميات من السماد في إحدى غرف المنزل، بالإضافة إلى أسلحة تم وضعها داخل براميل ودفنها تحت الأرض، في حديقة المنزل، حيث عمد عناصر قسد على اعتقال شاب وامرأتين كانوا في المنزل الذي يستأجرونه من رجل مقيم خارج محافظة دير الزور، كما عمد عناصر قسد إلى حرق المنزل قبل خروجهم منه.

المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر، في 22 حزيران، بأن قوات سوريا الديمقراطية فرضت حظرًا للتجوال في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، تزامنًا مع حملة اعتقالات في المدينة.

مصادر أهلية قالت لـ” المرصد السوري” بأن حملة الاعتقالات عشوائية وانتقامية، طالت عددًا من الشبان والرجال، من بينهم شاب كان قد اعتلى منبر أحد المساجد في مدينة البصيرة، بعد انتهاء صلاة الجمعة بتاريخ 12 ديسمبر، محملاً قوات سوريا الديمقراطية مسؤولية الانفلات الأمني، بعد ارتفاع وتيرة مطالبة الأهالي بدفع مبالغ مالية ضخمة لعصابة كانت تتحدث بأسم “تنظيم الدولة”.

كما أقدم عناصر “قسد” على ضرب الأهالي بالعصي، أثناء محاولتهم خرق حظر التجوال والخروج من منازلهم بغرض التبضع.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول