المرصد السوري لحقوق الانسان

احتجاجًا على رفع الأسعار من قبل “الإدارة الذاتية”.. عشرات المواطنين يتظاهرون في مدينة الدرباسية في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: خرج العشرات من مناصري وأعضاء المجلس الوطني الكردي في مدينة الدرباسية في ريف الحسكة، اليوم الجمعة، احتجاجًا على رفع أسعار الخبز والمحروقات بشكل رئيسي، وتنديدًا بالاعتقالات التي تنفذها القوات العسكرية، ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بتوقيف الاعتقالات والتراجع عن رفع الأسعار.
تزامنًا مع ذلك، قامت قوات الأسايش بتأمين المظاهرة وأخذ صورة تذكارية مع المتظاهرين، قبل المطالبة بإنهاء الاعتصام. 
ولم يغب عن المشهد حضور مايسمى “الشبيبة الثورية”، التي توعدت قبل ساعات من المظاهرة بقمع المحتجين، دون أن يتمكنوا من التحرك، بسبب الوجود الكثيف لـ”الاسايش” وقوات النجدة.
وفي 19 أيلول، حددت “الإدارة الذاتية” في شمال وشرق سوريا سعر رغيف الخبز الحجري الذي يعتمد عليه نسبة كبيرة من سكان المنطقة، نظراً لفقدان الخبز الآلي في معظم الأحيان، حيث أصدرت”الإدارة الذاتية” أمس السبت 18 أيلول/ سبتمبر الجاري، قراراً ينص على تحديد سعر الرغيف الواحد من الخبز الحجري بـ 500 ليرة سورية على أن يكون وزنه 300 غرام.
ولاقى القرار الصادر عن”الإدارة الذاتية” ردود أفعال مختلفة من قبل المواطنين.
ونقل نشطاء “المرصد السوري” عن أحد سكان مدينة القامشلي قوله “بعد الحالة المزرية التي وصلت إليها مناطقنا من الحرمان والفقر والتهجير نتيجة لبعض الأخطاء التي يمكن تداركها بكل سهولة وإيجاد حلول اقتصادية، فإن مثل هكذا قرارات تنعكس سلباً على حياة المواطن الذي يعيش في ظروف اقتصادية صعبة، وإن رفع الأسعار بهذا الشكل سواء أسعار الوقود أو الخبز يدفع بالمواطن إلى البحث عن الهجرة خارج الوطن ليبحث عن وضع أفضل”.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول