المرصد السوري لحقوق الانسان

احتراق نحو 40 خيمة ونزوح أكثر من 100 عائلة من مخيم دير حسان شمال إدلب

احترقت نحو 40 خيمة في مخيم البركة في منطقة دير حسان في ريف إدلب، اليوم، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما نزحت أكثر من 100 عائلة خوفا من امتداد الحريق إلى الخيم المجاورة.

ويعيش سكان المخيمات أوضاعا مأساوية في ظل غياب دور المنظمات الإنسانية، وانتشار الفقر وارتفاع نسبة البطالة، مما يجبر العائلات على حلول تقشفية للبقاء على قيد الحياة، والتأقلم مع الطبيعة في مآسي الشتاء وحر الصيف، وسط نقص المياه واستخدام الوسائل البدائية للطبخ داخل المخيمات دون اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة للمحافظة على السلامة العامة، التي تتسبب بكوارث عدة.

ورصد المرصد السوري لحقوق الانسان، احتراق 4 خيام، أمس، في “مخيم السلام” الواقع في قرية الشيخ يوسف غرب مدينة إدلب جراء اشتعال في وسيلة طبخ داخل الخيمة.

على صعيد متصل، قتل مواطنين اثنين وجرح 5 آخرين، اليوم، نتيجة خلاف على صهريج ماء تطور إلى مشاجرة بين عائلتين بمخيم للنازحين بالقرب من دير حسان بريف إدلب الشمالي.

وترتفع درجات الحرارة في شمال غرب سورية بشكل كبير مقارنة بالأيام الماضية، حيث تزيد عن 35 درجة مئوية خلال الساعات الفائتة، تأثر بها سكان الخيام التي لا تقيهم حر الصيف. 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول