احتفالاً برأس السنة.. الـ ـرصـ ـاص الـ ـعـ ـشـ ـوائـ ـي والألعاب الـ ـنـ ـا ر يـ ـة تصيبان 8 أطفال ورجل في مناطق متفرقة في سوريا

تزامنت الاحتفالات بمناسبة رأس السنة الميلادية، مع إطلاق الرصاص والألعاب النارية في عدد من المناطق في سوريا، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة 9 مواطنين هم رجل و8 أطفال بجروح متفاوتة نتيجة إطلاق الرصاص العشوائي، تزامنا مع احتفالات رأس السنة
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد أصيب 3 أطفال في مدينة الحسكة، حيث أصيب طفلان في حي غويران يبلغ أحدهما 7 أعوام والآخر 12 عام، كما أصيب الطفل الثالث في حي الناصرة
وأصيب 3 أطفال آخرين بجراح متفاوتة بمدينة حلب نقلوا على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج، بينما أصيب طفلان ورجل في مدينة حمص.
وبالرغم من عدم الاستقرار الأمني في عموم المناطق السورية والظروف المعيشية القاسية، ومع بداية الساعات الأولى من العام الجديد يحتفل الكثير من السوريين في عدة محافظات بمناسبة رأس السنة الميلادية، عبر إطلاق الألعاب النارية وإظهار الفرح، لكن في المقابل تتسبب هذه الألعاب النارية والأعيرة ببث حالة من الذعر بين المدنيين