احـ ـتـ ـجـ ـاجـ ـاً على ضرائب “الإدارة الذاتية”.. أصحاب المحلات التجارية يـ ـضـ ـربـ ـون عن العمل في بلدة الجرنية بريف الرقة الغربي

محافظة الرقة: شهدت بلدة الجرنية الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الغربي، اليوم، إضراباً عاماً شمل جميع المحلات التجارية في البلدة احتجاجاً على الضرائب المالية التي تفرضها “الإدارة الذاتية” على المحلات التجارية، والتي تقدر بنسبة 10 بالمئة من رأس مال وأرباح التجار، إضافة لرفع حد نسبة الضرائب الجمركية.
يشار، بأن “الإدارة الذاتية” رفعت الضرائب الجمركية على البضائع الواردة من إلكترونيات ومشروبات غازية وعصائر ومواد البناء وغيرها، إلى اكثر من 10 بالمئة خلال شهر تشرين الأول من العام الفائت 2022.
وأصدرت “الإدارة الذاتية” بتاريخ 9 نيسان من العام الفائت، قرارًا يقضي برفع الضرائب على جميع المحال التجارية والمعامل في مناطقها شمال وشرق سوريا
في حين، أوعز الموظفون في لجنة الإقتصاد في مجلس الرقة المدني، وأبلغت أصحاب الفعاليات و المحال التجارية والإقتصادية في أسواق المدينة وريفها، برفع نسبة الضريبة المفروضة عليهم من رأس مال المحل سنوياً من 2% إلى 3% مضافاً اليها رسوم الترخيص وضرائب أخرى.